Untitled Document

يعد التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد رافداً أساسياً للتعليم الجامعي والتعليم العام والتعلم مدى الحياة، وقد ازدادت الحاجة لهذا النمط من التعلم مع ازدياد أعداد الراغبين في الالتحاق بالتعليم بما يفوق الطاقة الاستيعابية، وحيث أن هذا النوع من التعلم يسير بخطى سريعة ومتواترة أصبح من الضروري إيجاد جهة تهتم بتطوير نظم التعلم الإلكتروني ووضع معاييره والتخطيط لإيجاد برامج تعلم إلكتروني يستفاد منها محلياً, من أجل ذلك برز اهتمام وزارة التعليم ممثلة بالمركز الوطني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد بتنظيم (جائزة التميز في التعلم الإلكتروني) والتي تركز على استخدام تقنيات التعليم والمعلومات في التعليم.

حققت شبكة الموارد السعودية " شمس" انطلاقة نوعية خلال الفترة الأخيرة في مختلف أنحاء المملكة من خلال لقاءات ودورات تعريفية وورش عمل للتعريف بالشبكة ومنصتها وأهدافها في الجامعات وإدارات التعليم المختلفة، التي أبدت تفاعلا ًمتزايداً مع المنصة. وكشف مدير المركز الوطني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد الدكتور عبد الله بن محمد المقرن عن إطلاق سلسلة من الورش التدريبية لـ 13 جامعة سعودية من الجامعات ذات العضوية بالمنصة، فضلا عن 45 إدارة تعليمية
أعلن المركز الوطني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد إطلاق جائزة التميز في التعلم الإلكتروني في نسختها الرابعة والمخصصة في هذا الإصدار لدعم شبكة الموارد السعودية "شمس" بفروعها الأربعة فرع الجامعات السعودية، فرع الجامعات ذات العضوية بمنصة شمس، فرع إدارات التعليم، وفرع الشركات والمؤسسات، وتهدف الجائزة إلى النهوض بمستوى التعلم في المملكة ليواكب الحراك العالمي في مجال التعلم الإلكتروني ويكون رافداً أساسياً للتعليم والتعلم مدى الحياة.