Untitled Document

علن المركز الوطني للتعليم الإلكتروني عن إطلاق جائزة التميز في التعليم الإلكتروني بنسختها الخامسة والتي تتواكب مع التوجهات الجديدة للمركز، والتي تسعى لضبط جودة التعليم الإلكتروني و البرنامج الوطني للموارد التعليمية المفتوحة، والنهوض بالتعليم والتدريب في المملكة العربية السعودية ليواكب الحراك العالمي في مجال التعليم الإلكتروني، ويكون رافداً أساسياً للتعليم والتعلم مدى الحياة. وقد صرّح مدير المركز الوطني للتعليم الإلكتروني الدكتور عبد الله بن محمد المقرن أن الجائزة تهدف لنشر ثقافة التميز في التعليم الإلكتروني وتجويده وبالأخص فيما له علاقة بالموارد التعليمية المفتوحة، وكذلك تشجيع القدرات التي تساهم في إثراء منصة شمس للموارد التعليمية المفتوحة، وتشمل الجائزة ثلاثة فروع،

حققت شبكة الموارد السعودية " شمس" انطلاقة نوعية خلال الفترة الأخيرة في مختلف أنحاء المملكة من خلال لقاءات ودورات تعريفية وورش عمل للتعريف بالشبكة ومنصتها وأهدافها في الجامعات وإدارات التعليم المختلفة، التي أبدت تفاعلا ًمتزايداً مع المنصة. وكشف مدير المركز الوطني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد الدكتور عبد الله بن محمد المقرن عن إطلاق سلسلة من الورش التدريبية لـ 13 جامعة سعودية من الجامعات ذات العضوية بالمنصة، فضلا عن 45 إدارة تعليمية
يرعى معالي الدكتور أحمد بن محمد العيسى وزير التعليم رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للتعليم الإلكتروني، حفل إطلاق شبكة الموارد السعودية « شمس» إحدى مبادرات البرنامج الوطني للمحتوى التعليمي المفتوح، كما سيكرم الفائزين والفائزات بجوائز الإصدار الرابع لجائزة التميز في التعليم الإلكتروني من المؤسسات والجهات الحكومية والأفراد، بالإضافة إلى إطلاق الإصدار الخامس..